بركة البكور

◼ عن صخر بن وداعة رضي الله عنه قال : قال ﷺ : *«بورك لأمتي في بكورها»*
قال: *وكان إذا بعث سرية أو جيشا ، بعثهم أول النهار* . وكان صخر رجلا تاجرا ، وكان إذا بعث تجارة بعثها أول النهار ، فأثرى وكثر ماله . 📜رواه أبو داود والترمذي .

◼ قال ابن عثيمين في شرح رياض الصالحين عند شرح هذا الحديث: *لكن وللأسف أكثرُنا اليوم ينامون في أول النهار ولا يستيقظون إلا في الضحى فيفوت عليهم أول النهار الذي فيه بركة.*

◼ قال بعض السلف : *"يومك مثل جملك إن أمسكت أوله تبعك آخره"* *- أي إذا حفظتَ أول اليوم فإنَّ بقية اليوم يحفظ لك*

◼ يقول بعض العلماء كلامًا لطيفًا في هذا الباب :
*"أول اليوم شبابه وآخر اليوم شيخوخته ومن شبَّ على شيءٍ شابَ عليه"* فإذا شبَّ الإنسان في أول اليوم على الذِّكر بقي اليوم محفوظًا.

◼ قال الإمام الطبري في تفسير قوله تعالى: *وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ* {آل عمران:41} وأما الإبكار فإنه مصدر من قول القائل: أبكَرَ فلان في حاجة فهو يُبْكِر إبكارًا، *وذلك إذا خرج فيها من بين مطلع الفجر إلى وقت الضُّحى فذلك إبكار.