نصيحة مشفق

لا تنصب نفسك مفتيا للناس ، ولا تجلس للإفتاء ، فأمر الفتوى شديد ، والخطأ فيها غير مغفور ممن ليس أهلا لها ، وهناك فرق بين التدريس والفتوى فأمر التدريس أيسر إذ إنه نقل لما تعلمه طالب العلم من العلماء ، فاعرف قدرك ولا تتجاسر ، فإن الفتوى = توقيع عن رب العالمين = وكأنك تقول : هذا هو حكم الله في هذه المسألة ، والله يقول في سورة النحل : { وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَٰذَا حَلَالٌ وَهَٰذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ (116) } .