آيتان متشابهتان ،
ختمهما الله بخاتمتين مُختلفتين :

١- ﴿وإن تَعُدُّوا نعمة الله لا تُحصُوها
إنّ الإنسانَ لظلومٌ كَفّار﴾

٢- ﴿وإن تَعُدُّوا نعمة الله لا تُحصُوها
إنّ الله لغفورٌ رحيم﴾

الأولى: خُتِمت بتعامل الإنسان مع الله..

والثانية: خُتِمت بتعامل الله مع الإنسان..

ما أعظم الله ..
وما أجهل الإنسان ..
سبحانك ماشكرناك حق شكرك.
اللهم أعنّا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك