كيف يكون الإقبال في السجود والجلسة بين السجدتين؟*

إذا سجد العبد في الصلاة، كان إقباله على القرب من ربه تعالى ، والدنو منه، والخضوع له والتذلل له، والافتقار إليه, والانكسار بين يديه، والتملق له.

فإذا رفع رأسه من السجود جثى على ركبتيه، وكان إقباله على غنائه وجوده، وكرمه وشدة حاجته إليه، وتضرعه بين يديه والانكسار؛ أن يغفر له ويرحمه، ويعافيه ويهديه ويرزقه.

*أسرار الصلاة لابن القيم*

¤¤¤¤¤¤¤¤
*انشر تُؤجر*