الى كل غيور علي اهل بيته وعرضه
المواضيع الأخيرة
» كيف تربي ابنك الصغير
من طرف الحاجه فاطمه أمس في 3:03

» بيان عدد الاسماء والرسل كما ذكروا في القرآن
من طرف انغام أمس في 3:00

» كيف تعرف ان الله يحبك؟
من طرف انغام أمس في 2:59

» انشودة وكلمات عالنور طيور الجنة
من طرف شهد صلاح الأربعاء 14 نوفمبر 2018 - 4:20

» لا يحوز ان تقول الباقي على الله
من طرف داليا الإثنين 12 نوفمبر 2018 - 19:34

» المعصية تنشأ من اسباب عديدة
من طرف داليا الإثنين 12 نوفمبر 2018 - 19:32

» لماذا سمي الجن والأنس بالثقلين
من طرف اسراء الإثنين 12 نوفمبر 2018 - 19:23

» هناك قصة لسيدنا نوح مكذوبة
من طرف اسماء الإثنين 12 نوفمبر 2018 - 19:17

» دعاء اليسر
من طرف اسماء الإثنين 12 نوفمبر 2018 - 19:17

» ياسورة الكهف دوي في منازلنا ، ها قد اتانا جمال اسمه الجمعة
من طرف شهد صلاح الأحد 11 نوفمبر 2018 - 22:16

اخترنا لك
اشخاص فى صن سيت
مشاهدة المزيد
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 28 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 28 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1792 بتاريخ الأحد 29 يناير 2017 - 11:31
اختصار سريع
...
مواضيع مماثلة


صلِ على محمد

الى كل غيور علي اهل بيته وعرضه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
الحاجه فاطمه
النجمة الذهبيه
النجمة الذهبيه
اسم الدولة : : الكويت
العمر : 37
عدد المساهمات : 277
المعجبون بمواضيعى : 22
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةالحاجه فاطمه في الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 - 10:36

الى كل غيور على عِرضه

الى أهل الغيرة والشرف..
إلى أهل العزة والكرامة ...

إلى أهل النخوة والمروءة..

إلى الرجال الرجال ....

تجارة الأعراض..!!

كانت تجارة الأعراض أمراً مرفوضاً في بلادنا؛ فبدأت بداية خجولة في أماكن محدودة وسط استنكار علني ومنعت من الجهات المسؤولة، ثم أخذ صوت الاستنكار في الخفوت شيئاً فشيئاً، وبدأت يد الجهات المسؤولة ترتخي رويداً رويداً؛ فأخذت الظاهرة في الانتشار؛ حتى أصبحت أمراً عادياً عند الكثيرين، إلا من رحم الله تعالى.
🌴🌴
الذي يفتح مطعماً ثم يأتي بفتيات حسناوات مائلات مميلات يقدمن الطعام لزبائنه إنما يتاجر في حقيقية الأمر بالأعراض، ويدفعه ضعف إيمانه لأن يظن أن الرزق لا يأتيه إلا بهذه الكيفية!
🌴🌴
والذي يختار لوظيفة التسويق والإعلانات شابات في كامل زينتهن ليجذبن الزبائن بفتنتهن وإغرائهن، إنما يبيع القيم والمبادئ بعرض من الدنيا زائل!
🌴🌴
والقنوات الفضائية التي تختار مذيعات ومقدمات برامج متبذلات، أو تبث مسلسلات وأفلاماً وأغاني لا تخلو من مشاهد تخدش الحياء، ليخلبوا لبَّ المشاهدين ويضمنوا متابعتهم لبرامجها، إنما يقدمون بضاعة مزجاة، تدوس على الحياء وتطأ الأخلاق!
🌴🌴
والذي يسوِّق صحيفته أو مجلته بحشد أخبار وصور المتبرجات والساقطات، إنما يضرب بالحياء والأدب عرض الحائط!
🌴🌴
والذي يقبل الطالبات في الجامعة التي يملكها أو يتولى إدارتها دون أن يضع ضوابط للزي الشرعي بحجة أنهن أتين هكذا من بيوتهن، إنما يغض الطرف عن وازع الدين وصوت الضمير!
🌴🌴
والذي يشيِّّد صالة أفراح تقام فيها الأفراح والحفلات المختلطة التي يشعر من يزورها بأنه في بلد غربي ليس فيه للإسلام نصيب، إنما يتعاون على الإثم والعدوان ويأكل سحتاً، و(لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ لَحْمٌ نَبَتَ مِنْ سُحْتٍ، النَّارُ أَوْلَى بِهِ) السلسلة الصحيحة، برقم (2609).
🌴🌴
لقد صار أمراً معتاداً لدى الكثيرين أن ترى بائعة شاي قد أبرزت مفاتنها ليتحلق حولها أكبر عدد من الشباب، لتُفسَد الأخلاق بثمن بخس.
🌴🌴
والأب أو الزوج أو الذي يترك ابنته أو زوجته أو أخته لتعمل في مثل هذه المهن بتلك الكيفيات التي ذكرناها إنما يتغاضى عن القيام بمسؤولياته التي استرعاه الله إياه، وقد لا يدري أنه قد يحرم الجنة بسبب دياثته؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (لا يدخل الجنة ديوث. قالوا: ومن الديوث يا رسول الله؟ قال: الذي لا يغار على محارمه) رواه الإمام أحمد.
🌴🌴
حين ترى نساءً وفتياتٍ يخرجن من البيوت بملابس تستحي العفيفات أن يلبسنها أمام المحارم تتساءل: هل خرجن من بيوت فيها رجال؟! ثم تدرك حقيقة دامغة أنهم (ذكور) وليسوا (رجالاً)! لأن الرجل الحق يصون عرضه ويحفظ شرفه! وعِرْضَ الإنسان وشرفه لا يقدَّران بثمن، فعلى كل مسلم أن يتقي الله في عرضه وأعراض المسلمين وغير المسلمين، ورحم الله من قال:
أصون عرضي بمالي لا أدنسه لا بارك الله بعد العرض في المالِ
🌴🌴
وها هي نبوءة النبي صلى الله عليه وسلم تصدق في اتِّباعنا للغرب حُذو القذة بالقذة، هذا الغرب الذي امتهن المرأة التي كرمها الله سبحانه وتعالى، وجعل منها سلعة وضيعة تُباع وتشترى، حتى بلغت به الوقاحة أن عرض النساء في (فترينات) ليختار الساقط منهن من تروق له، فيعبث بجسدها كما يشاء؛ فأي امتهان أكثر من ذلك، وأي استعباد يفوق هذا. ولعمرُ الله إنها العبودية تعود في ثوب جديد!
🌴🌴
أراد الإسلام للمرأة أن تكون جوهرة مصونة، وأراد لها الذين يتبعون الشهوات أن تكون ذليلة مهانة، لا قيمة لها إلا في جسدها، دون مراعاة لعقلها وإحساسها!
🌴🌴
بينما أوجب الإسلام حمايتها وصيانتها والإنفاق عليها من قبل أبيها أو زوجها أو أخيها أو من بيت مال المسلمين إذا غاب العائل، بيينما يريد لها البعض أن تصل إلى الدرك السحيق الذي وصلته المرأة الغربية التي باتت تشتاق إلى حياة الزوجية ودفء الأمومة، فلا تجد من يقبل بها زوجة ما دامت متاحة بغير رابط شرعي؛ حتى كثر أبناء الزنا وتفككت الأسر! قال تعالى: (وَاللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمً) [النساء: 27].
🌴🌴
إن الذي يستغل النساء بتلك الوسائل التي ذكرناها ولا يغار على أعراض الآخرين هو في الغالب – إلا من رحم الله - ممن تقل غيرته على عرضه إن لم يكن ديوثاً عياذا بالله!
🌴🌴
ولو آمن هؤلاء حق الإيمان بأن الرزق من الله تعالى وحده، وأن ما عند الله لا يطلب بمعصيته لما ابتغوا الرزق فيما يغضبه سبحانه، ولكنهم في حقيقة الأمر استجابوا لداعي النفس الأمارة بالسوء وتخويف الشيطان لهم بالفقر، قال تعالى: (الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاء وَاللّهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلاً وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ) [البقرة: 268].
🌴🌴
إن السعادة التي ينشدها هؤلاء ليست في كثرة الأموال، ولو أُعطي أحدهم كنوز الدنيا كلها لما أسعدته ولما ملأت عينه (وَلَا يَمْلَأُ نَفْسَ ابْنِ آدَمَ إِلَّا التُّرَابُ) رواه البخاري برقم 6437، بل قد يكون المال سبباً في الشقاء إذا لم ُيبتغَ به وجه الله ولم يُجمع بالحلال!
🌴🌴
والسعادة الحقة لا تكون إلا بطاعة الله وذكره واقتفاء هديه، قال تعالى: (فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى* وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى) [طه: 123-124].
🌴🌴
وليعلم هؤلاء أن الله تعالى توعد من يحب (مجرد الحب) أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا بالعذاب الأليم في الدنيا والآخرة، فكيف بمن يساعد في نشر الفاحشة أو يسوِّق لها بنفسه؟! قال تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) [النور: 19].
🌴🌴
وعلى المسؤولين أن يضطلعوا بدورهم في إصلاح المجتمع ومحاربة الفساد والمفسدين، هذه المسؤولية التي سيسألون عنها بين يدي الله جل وعلا يوم القيامة.
🌴🌴
وعلى المجتمع أن يقوم بدوره في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الذي يعتبر جزءاً لا يتجزأ من خيرية هذه الأمة، مع تذكُّر أن تغيير المنكر باليد هو من مهمة الحاكم أو للرجل في بيته أو فيمن استرعاه الله إياهم، أما ما سوى ذلك فهو تغيير باللسان، أو بالقلب، وهو أضعف مستويات الإيمان؛ حتى نُعذَر أمام الله تعالى ونسلم من العذاب في الدنيا والآخرة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن الناس إذا رأوا الظالم فلم يأخذوا على يديه أوشك أن يعمهم الله بعقاب) رواه أبو داود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة أنت بحاجة إلى تسجيل الدخول أو الإنضمام إلينا

يجب أن تعرف بنفسك بتسجيل الدخول أو التسجيل فى صن سيت

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك إلا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

قم بتسجيل الدخول وانضم لجمهورية صن سيت الكبرى


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى