فضل العمل في هذه الأيام

قدمنا لكم فضل العشر من ذي الحجة وأن العمل الصالح فيها أفضل من الجهاد في سبيل الله كما أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم،

فمن الأعمال الصالحة التي ينبغي للمسلم فعلها على مدار العام وبخاصة هذه الأيام المباركة تلاوة القرآن

أعظم فضائل القرآن:

١- أنه كلام الله:

وقد مدحه الله في آيات كثيرة كقول الله تعالى: (وَهَٰذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ مُّصَدِّقُ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلِتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَىٰ وَمَنْ حَوْلَهَا ۚ وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ يُؤْمِنُونَ بِهِ ۖ وَهُمْ عَلَىٰ صَلَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ) الأنعام ٩٢

وقوله: (إِنَّ هَٰذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا) الإسراء ٩

وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (خيركم من تعلم القرآن وعلمه) البخاري ٥٠٢٧

٢- أهل القرآن هم أهل الله وخاصته

 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إِنَّ للهِ أهلِينَ مِنَ الناسِ قالوا : من هُمْ يا رسولَ اللهِ ؟ قال أهلُ القرآنِ هُمْ أهلُ اللهِ وخَاصَّتُهُ) رواه النسائي ٨٠٣١ في السنن الكبرى وصححه الألباني في صحيح الجامع ٢١٦٥

٣- رفع أهل القرآن للدرجات العلا في الآخرة

☘️ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يقالُ لصاحِبِ القرآنِ: اقرأ، وارتَقِ، ورتِّل كَما كُنتَ ترتِّلُ في الدُّنيا، فإنَّ منزلتَكَ عندَ آخرِ آيةٍ تقرأُ بِها) رواه الترمذي ٣٠٨١ وصححه الألباني في صحيح الجامع ٨١٢٢

٤- كثرة الحسنات بتلاوة القرآن

☘️ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (مَن قرأَ حرفًا من كتابِ اللَّهِ فلَهُ بِهِ حسنةٌ، والحسنةُ بعشرِ أمثالِها، لا أقولُ آلم حرفٌ، ولَكِن ألِفٌ حرفٌ وميمٌ حرفٌ) صحيح الترمذي ٢٩١٠

وغير ذلك من فضائل القرآن التى لا يتسع المقام لذكرها..