إذا ،
دعتك نفسك ،
إلى معصية الله ،
فقل لها : إنى أخاف ،
إن عصيت ربى ،
عذاب يوم عظيم ،
وفى ذات المعنى :
إذا خلوت ،
بريبة فى ظلمة ،
والنفس ،
داعية إلى العصيان ،
فاستح ،
من نظر الإله وقل لها ،
إن الذى ،
خلق الظلام يرانى (!)