تفسير سقوط الطائرة في الحلم
عند رؤية ركوب الطائرة والقيام برحلة فيها فذلك من أقوال المفسرين المعاصرين هو أمر محبوب ويمكن أن يفسر بأنه عمل ناجح سيقوم به الشخص أو أنه يخطط لشيء سينتفع به، وقد يدل على انتقاله لحياة جديدة في زواج أو في مال يحصل عليه يغير من حياته، ولكن لسقوط هذه الطائرة أمر آخر.
فقد قيل في سقوط الطائرة بأنها غير مرغوبة إلا في حال نجاة الرائي منها أو الأشخاص الذين يراهم في منامه، ففي حال أنه رأى نجاتهم فإنه سيكون الذي نجا في حياة رغيدة وسعيد جدا بعد مروره بمحنة أو كرب يؤرق حياته لفترة قليلة.
أما رؤية السقوط فقط للطائرة في المنام فذلك يدل على طريق غير صحيح يسير فيه الرائي ويجب أن يغير من أمره، أو قد يكون معاندا على قرار به الكثير من الأخطاء أو الظلم للآخرين، وربما يكون الأمر متعلقا في تعامله مع الأهل أو في تقصيره تجاه دينه وأداء فرائضه.



ولرؤية التحطم بعد السقوط فقال المفسرين المعاصرين بأنه يمكن أن يدل على خسارة كبيرة في المال أو الأملاك تصيب الرائي، وإن كان من الذين يخافون ركوب الطائرات في الحقيقة فإنه المرض سيصيبه، وقيل بأنه عدوى مرضية ستصيبه من شخص جاء إليه من مكان مختلف.
وفي حال رؤية سقوط الكثير من الطائرات من السماء فإن على الرائي إعادة ترتيب أوراق حياته بدءا بعلاقته مع ربه، وامتناعه عن المعاصي لأن ذلك قد يكون متعلق بالأجل والموت، ويقال أنه حدث أليم يصيب العائلة جميعا لتعدد الطائرات ويصيب أغلب الأفراد في المنزل بحزن أو بكرب أو بمصيبة وغم، وعند تحطم جميع الطائرات فقد يكون خسارة للمأوى الذي يسكنوه جميعا، أو موت من يرعى هذا البيت ليتشتت من بعده كلهم ويخسرون.
ومن يرى أنه داخل طائرة تسقط من السماء إلى الأرض ويصرخ بداخلها أو يشعر بالخوف فإن ذلك يدل على وقوع الكرب والهم على نفسه قبل أن يتخذ قرارا صائبا في حياته، أما من كان بداخلها وهي تسقط وكان لا يشعر بالخوف وغير مرتبك ولا يصرخ فإنه قد اتخذ قراره مسبقا وغير من الحال وسينجو في آخر لحظات قبل وقوع الكرب والهم لنفسه ولمن حوله، والله أجل وأعلم بكل أمر.