هل يقبلني الله ؟
- طبعًا !
- لكنني مُذنب عاصيٍ .. مخطيء
- يقبلكِ الله مهما فعلت مادمتَ بهِ رغبت..
- لماذا ؟
- لأنهُ الوحيد الذي لا يتركُ من يناديه ..
لأنهُ الوحيد الذي لا يضيّعُ من إلتجأ إليه ..
لأنهُ غافر الذنب ، ساترَ العيب
لأنهُ الرحيم الكريم ..
لأنهُ الله .. حتمًا سيقبلكِ ..
فقط .. بصدقٍ إليهِ توجه و بقلبك به تعلق .. :)

" قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ "