*💥التحذير من برنامج mbc أحلى صوت💥*

الحمدُ لله والصلاةُ والسلامُ على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعدُ :

هناك برنامج تلفزيوني غنائي يذاع في قناة ( *mbc* ) الفضائية العلمانية الماجنة ، واسمُ البرنامج ( *ذا فويس كيدز أحلى صوت* ) ، يقوم باستقبالِ الأطفالِ في مسابقة غنائية على عدة مراحل ، والحكامُ في هذه المسابقة *مُغَنُّون من الفسقة المشاهير* ومنهم :

*١- المدعوة السافرة ( نانسي عجرم ).*

*٢- المدعو ( تامر حسني ).*

*٣- المدعو ( كاظم الساهر ).*

وهؤلاء من أبرز المغنين في الوطن العربي ، وهم فسقةٌ ماجنون مجاهرون بفسقهم والعياذُ بالله ، وهذا البرنامجُ برنامجُ شَرٍّ يُميتُ الغَيرةَ في نفوس كثيرٍ من المسلمين واللهُ المستعانُ ؛ حيث تشارك فيه الصغيراتُ من البناتِ اللاتي قاربن البلوغَ ؛ فَيُغَنِّينَ من الأغاني الماجنة الساقطة التي تثير الغرائزَ في النفوس من أغاني الحب والعشق والتعلق المذموم ، وذكر القُبَل والعناق ونحوِها من الأمور الساقطة التي لا يرضاها لأهله إلا ( ديُّوثٌ ) نعوذ بالله من ذلك ، ويحصل في هذا البرنامج من المخالفات الشيء الكثير ومنها :

*✍- الغناءُ الساقطُ الماجنُ الخليعُ ، وأدلةُ تحريمِ الغناءِ ظاهرةٌ كثيرةٌ جدا ، منها ما جاء عند البخاري مُعَلَّقا بصيغةِ الجزمِ من حديث أبي عامرٍ الأشعريِّ رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ليكونن في أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والمعازف...)) وصححه الألباني ، وانظر للفائدة كتاب ( تحريم آلات الطرب ) للإمام الباني فقد أشبع الموضوع فيه بما لم يُسبَق.*

*✍- السُّفورُ والتَّكَشُّفُ من النساءِ بما يكون مدعاةً للفتنة ، وقد أمر اللهُ المؤمنات بالستر وعدم التكشف حفظا للعرض أن ينتهك ، ولا يجادل في وجوب الستر لجسد المرأة إلا علمانيٌّ أو لبراليٌّ أو من شاكلهما من دعاة التطور المزعوم.*

*✍- الاختلاطُ الذي وصل بأصحابه إلى المعانقةِ والتقبيلِ لبعض المشاركاتِ من المراهقاتِ من قِبَل المُحَكِّمينَ من الرجال ، أو المعانقةِ من قِبَل المُحَكِّمينَ للمُحَكِّمات بغير ذرة حياء مِمَّن قد تفسَّخت أخلاقُهم عياذا بالله تعالى .*

*✍- التَّشَبُّهُ بالغربِ الكافرِ ؛ حيثُ إنَّ هذا البرنامجَ الساقطَ إنما هو نسخةٌ لبرنامجٍ غربيِّ ، وقد نُهينا في غير ما حديث عن التشبهِ بهم ومن ذلك ما جاء عند الإمامِ أحمدَ وأبي داود من حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :((... ومن تشبه بقوم فهو منهم )) صححه الألباني.*

فكيف بالله يرضى مؤمنٌ عاقلٌ لأهله بهذا الشرّ؟!ِ واللهُ المستعانُ.

*💢وهي واللهِ نصيحةٌ لكلِّ مسلمٍ مِمَّن له القوامةُ في بيته أن يتقيَ اللهَ في أهله وأن لا يُمَكِّنَهم من متابعةِ هذا البرنامجِ الفاسدِ الذي يهدفُ إلى إخراج الفتاةِ المسلمةِ من عفَّتِها وحيائِها إلى السفورِ والتبرجِ وانحلالِها من الأخلاق التي دعانا إليها إسلامنا والله المستعان.*

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.