المواضيع الأخيرة
» سبايسي سمر صب
من طرف رحمة اليوم في 2:49

» أغنية ماهر زين لأردوغان وتركيا - وقت الحصاد - مترجمة
من طرف اسلام اليوم في 2:23

» بيتزا دوج
من طرف رحمة اليوم في 2:18

» بيكنيك سندوتش
من طرف رحمة اليوم في 2:02

» ميلك شيك الفراولة والموز
من طرف رحمة اليوم في 1:45

» سموزي الموز مع زبدة الفول السوداني
من طرف رحمة اليوم في 1:42

» ميلك شيك الشكولاتة بالنعناع
من طرف رحمة اليوم في 1:38

» آيس شوكليت
من طرف رحمة اليوم في 1:35

» خشاف في الخلاط
من طرف رحمة اليوم في 1:29

» سوبيا بالفسدق والايس كريم
من طرف رحمة اليوم في 1:23

اشخاص فى صن سيت
مشاهدة المزيد
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 14 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

سائر حسان

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1792 بتاريخ الأحد 29 يناير 2017 - 11:31
اختصار سريع

حكم الجمع بين الصلوات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
شهد صلاح
النجمة الذهبيه 50%
النجمة الذهبيه 50%
اسم الدولة : : فلسطين/الاردن
العمر : 20
عدد المساهمات : 353
المعجبون بمواضيعى : 24
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةشهد صلاح في الجمعة 26 يناير 2018 - 14:08

يستدل بعض الناس بهذا الأثر على الجمع بين الصلوات في أحوال لا يصح فيها الجمع:
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: (صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الظهر والعصر جميعا، والمغرب والعشاء جميعا في غير خوف ولا سفر ولا مطر) وقال ابن عباس حين سُئل: لم فعل ذلك ؟ (أراد أن لا يحرج أحدا من أمته) رواه مسلم

ولأهل العلم في تفسير هذا الأثر قولان:
القول الأول: على أنه جمع صوري بأن تؤخر الصلاة الأولى إلى قرب دخول وقت الصلاة الأخرى فتصلى، وبعد الانتهاء منها يدخل وقت الصلاة الثانية، فتصلى في أول وقتها.

قال الشوكاني في نيل الأوطار: (ومما يدل على تعين حمل حديث الباب على الجمع الصوري ما أخرجه النسائي عن ابن عباس بلفظ: صليت مع النبي صلى الله عليه وسلم الظهر والعصر جميعاً والمغرب والعشاء جميعاً أخر الظهر وعجل العصر وأخر المغرب وعجل العشاء، فهذا ابن عباس راوي حديث الباب قد صرح بأن ما رواه من الجمع المذكور هو الجمع الصوري)

وقال المباكفوري في تحفة الأحوذي: (وهذا الجواب هو أولى الأجوبة عندي وأقواها وأحسنها، فإنه يحصل به التوفيق والجمع بين مفترق الأحاديث)

القول الثاني: أنه جمع لعذر آخر غير الخوف والسفر والمطر
قال ابن باز: (الصواب حمل الحديث المذكور على أنه صلى الله عليه وسلم جمع بين الصلوات المذكورة لمشقة عارضة ذلك اليوم من مرض غالب أو برد شديد أو وحل ونحو ذلك ، ويدل على ذلك قول ابن عباس لما سئل عن علة هذا الجمع قال : (لئلا يحرج أمته) وهو جواب عظيم سديد شاف)

وعلى هذا ، فاستدلال هؤلاء بهذا الحديث ، استدلال في غير موضعه ، والواجب أداء كل صلاة في وقتها المحدد شرعا ، فإن وجد عذر للجمع كمرض أو مطر أو غيره من الأعذار فلا حرج من الجمع حينئذ .
والله تعالى أعلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة أنت بحاجة إلى تسجيل الدخول أو الإنضمام إلينا

يجب أن تعرف بنفسك بتسجيل الدخول أو التسجيل فى صن سيت

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك إلا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضوية ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى