حكم الإحتفال بالمولد النبوى الشريف
اخترنا لك
اشخاص فى صن سيت
مشاهدة المزيد
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 15 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 2 مختفون و 13 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1792 بتاريخ الأحد 29 يناير 2017 - 11:31
اختصار سريع


صلِ على محمد

حكم الإحتفال بالمولد النبوى الشريف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
سناء يوسف
النجمة الذهبيه 99%
النجمة الذهبيه 99%
اسم الدولة : : مصر
العمر : 25
عدد المساهمات : 420
المعجبون بمواضيعى : 50
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةسناء يوسف في الأربعاء 22 نوفمبر 2017 - 0:31

*نظرة شرعية حول المولد النبوي من الكتاب والسنة وأقوال أئمة أهل العلم :*

🔖 الجزء الأول:(1️⃣)

_*✅ حقيقة اﻹحتفال بالمولد النبوي :↯*_
⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡

🥁 أن الذين يحتفلون بمولد الرسول عليه الصلاة والسلام، *إنما يريدون بذلك تعظيم الرسول عليه الصلاة والسلام، وإظهار محبته وتنشيط الهمم* على أن يوجد منهم عاطفة في ذلك الإحتفال للنبي صلى الله عليه وسلم، وكل هذا من العبادات؛ *محبة الرسول صلى الله عليه وسلم عبادةٌ بل لا يتم الإيمان حتى يكون الرسول صلى الله عليه وسلم أحب إلى الإنسان من نفسه وولده ووالده والناس أجمعين، وتعظيم الرسول صلى الله عليه وسلم، من العبادة، كذلك إلهاب العواطف نحو النبي صلى الله عليه وسلم من الدين أيضاً، لما فيه من الميل إلى شريعته.*

↙ إذاً فالاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم من *أجل التقرب إلى الله وتعظيم رسوله صلى الله عليه وسلم عبادة،* وإذا كان عبادة فإنه لا يجوز أبداً أن يُحدث في دين الله ما ليس منه،
⬅ *فالإحتفال بالمولد ليس له أصل في الشرع.*
↙ أن العبادات مبنية على التوقيف من الشارع، ولا مجال فيها *للإجتهاد والإبتداع.*

⏪ أصل عمل المولد بدعة، لم تنقل عن أحد من السلف الصالح من القرون الثلاثة كما قاله: *إبن حجر العسقلاني،* بما فيهم اﻷئمة الأربعة ، *وكذلك السخاوي* الذي قال: " لم ينقل عن أحد من السلف الصالح في القرون الثلاثة الفاضلة، وإنما حدث بعد".

↙ *وإننا لنتسائل بعجب : أيعقل أن يغفل أهل القرون الفاضلة الذين أثنى عليهم النبي صلى الله عليه وسلم عن الخير الذي يكون في الإحتفال بالمولد النبوي،* ويوفق إليه من يأتي بعدهم من القرون المتأخرة المذمومة في جملتها.!
⤵
🚫 أن الإحتفال بالمولد من ابتداع الدولة الفاطمية الباطنية ، وكانت تحاول كسب قلوب المسلمين وتعاطفهم من خلال الإحتفال بالمولد.

▫ *إن حب رسولنا الكريم ﷺ فرض لازم لا يتم الإيمان الواجب إلا به وليس هذا محل خلاف إنما هو دين وعقيدة.*
🔹 _فقد أخرج البخاري_ عن أنس رضي الله عنه قال : قال النبي ﷺ : *(لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين).*

📌 *فإنه لا سعادة للعباد ولا نجاة في الميعاد إلا بإتباع رسوله،* قال تعالى: (وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ وَذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيم). _(13)_
⬅ وقال: (وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُّهِين).
_(النساء: 13 ـ 14)._
↙ *فطاعة الله ورسوله قطب السعادة التي عليه تدور، ومستقر النجاة الذي لا تحور.*
_📚 [مجموع الفتاوى]._

📌 فالجميع سواء المحتفلون بالمولد أو الذين ينكرون هذا الإحتفال *متفقون على أن هذا المولد لم يكن في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ولا في عهد الصحابة الكرام ولا في عهد الأئمة الأعلام.*

↙ لكن المجيزون لهذا الإحتفال بالمولد يقولون : وماذا في المولد؟ *إنه ذكر لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، وصلاة عليه ونحو ذلك.*

↩ ونحن نقول : *لو كان خيراً لسبقونا إليه.*
🔹أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: "خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم".
↩وهو في:⤵
_📚 الصحيحين._
↙ *وقرنه صلى الله عليه وسلم هو الذي عاش فيه وأصحابه ،ثم الذين يلونهم التابعون ، ثم الذين يلونهم أتباع التابعين.*
⏪ وهذه أيضاً لا خلاف فيها .

↙ فهل تتصور أن يكون هناك خير نحن نسبقهم إليه علماً وعملاً!؟
❗ *هل يمكن هذا !؟*

📌 *ولو كان الإحتفال بمولده عليه الصلاة والسلام أمراً مشروعاً ومرغوباً فيه،* لما سكت عنه النبي صلى الله عليه وسلم وهو المبلغ عن الله، وهو أنصح الناس، *ولا يجوز الظن به أنه يسكت عن أمرٍ ينفع الأمة وينفعه عليه الصلاة والسلام، وهو في الله عز وجل،*

⏪ *وهو أنصح الناس ، فقد بلغ البلاغ المبين عليه الصلاة والسلام وأدى الأمانة ونصح الأمة، وكل شيء لم يكن في وقته مشروعاً فلا يكون بعد وقته مشروعاً،*

☑ *فالتشريع من جهة الرسول صلى الله عليه وسلم فيما أوحى الله إليه جل وعلا، وصحابته يبلغون عنه، ويحملون عنه ما بلغهم به، فهو لم يبلغ الناس بأن الاحتفال بمولده مطلوب لا فعلاً ولا قولاً، وصحابته ما فعلوا ذلك،*
⤵ ولا أرشدوا إليه، لا بأفعالهم ولا بأقوالهم، وهم أحب الناس إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وهم أعلم الناس بالسنة، *وهم أفقه الناس، وهم أحرص الناس على كل خير، فلم يفعلوه،*
⏪ *وأن الصحابة* الذين هم أعلم هذه الأمة، وأعرفها بحقِّ النبي صلى الله عليه وسلم وأعظمها توقيراً له، *عندما دوَّنوا التاريخ لهذه الأمة دوَّنوه من بداية هجرته فهذا دليل واضح على أن الصحابة لم يكونوا يحتفلون ببداية مولده صلى الله عليه وسلم، كما اهتم به هؤلاء القوم.*

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة أنت بحاجة إلى تسجيل الدخول أو الإنضمام إلينا

يجب أن تعرف بنفسك بتسجيل الدخول أو التسجيل فى صن سيت

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك إلا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

قم بتسجيل الدخول وانضم لجمهورية صن سيت الكبرى


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى