معنى كلمة يس
اخترنا لك
اشخاص فى صن سيت
مشاهدة المزيد
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1792 بتاريخ الأحد 29 يناير 2017 - 11:31
اختصار سريع


صل على سيدنا محمد

معنى كلمة يس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
عبدالله سالم
النجمة الفضية
النجمة الفضية
اسم الدولة : : مصر
العمر : 18
عدد المساهمات : 1
المعجبون بمواضيعى : 0
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةعبدالله سالم في الأربعاء 2 أغسطس 2017 - 5:20

يس..نقرأها دائما ولا نعلم معناها.. لذا سأخبرك عنها..
"يا" وحدها حرف نداء ، أما عن السين فإسمك هو إنسان وتصغير الإنسان أُنيس ، والإنسان الكامل يطلق عليه "س" ، ونحن نعلم أنه لا يوجد إنسان كامل الا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
إذن المقصود من "يس" يا محمد ^_^
والله أعلم
avatar
رحمة
رئيس المشرفين

رئيس المشرفين
اسم الدولة : : مصر
العمر : 17
عدد المساهمات : 746
المعجبون بمواضيعى : 183
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةرحمة في الأربعاء 2 أغسطس 2017 - 14:52

احسنت
avatar
حسام
النجمة الفضية 99%
النجمة الفضية 99%
عدد المساهمات : 54
المعجبون بمواضيعى : 52
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةحسام في الأربعاء 2 أغسطس 2017 - 21:06

جزاك الله خير
avatar
اسماء
النجمة الذهبيه 50%
النجمة الذهبيه 50%
اسم الدولة : : تونس
العمر : 21
عدد المساهمات : 387
المعجبون بمواضيعى : 55
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةاسماء في الخميس 3 أغسطس 2017 - 3:04

@عبدالله سالم سورة يس سورة يس من السور المكية، عدا الآية الخامسة والأربعين منها فهي مدنية، وتقع بدايتها في نهاية الجزء الثاني والعشرين من المصحف، وتمتد حتى بداية الجزء الثالث والعشرين منه، وتقع في الحزب الخامس والأربعين من المصحف، وعدد آياتها ثلاث وثمانون آية، وأغلب آياتها قصيرة، وهي السورة السادسة والثلاثون في ترتيب المصحف، وكان نزولها بعد سورة الجن، وهي من السور التي يستحب للمسلم حفظها والمداومة على قراءتها، ويعود سبب تسمية هذه السورة بهذا الاسم إلى افتتاحها بهذه الآية (يس)، وفي ذلك إشارة ودليل على إعجاز القرآن الكريم. سبب النزول يُروى أنّ سبب نزول الآيات الأخيرة من سورة يس ما ورد في الحديث عن ابن عباس رضي الله عنهما أنَّه قال: جاء العاص بن وائل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بعظم حائل ففته بيده فقال: يا محمد، يحيي الله هذا بعد ما أرم؟ (قال: نعم، يبعث الله هذا، ثمَّ يميتك، ثم يحييك، ثم يدخلك نار جهنم)، قال: فنزلت الآيات: (أولم ير الإنسان أنا خلقناه من نطفة فإذا هو خصيم مبين) [يس:77]، وحتى آخر السورة، [تفسير الطبري، وتخريج الحديث: المستدرك في الصحيحين].

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة أنت بحاجة إلى تسجيل الدخول أو الإنضمام إلينا

يجب أن تعرف بنفسك بتسجيل الدخول أو التسجيل فى صن سيت

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك إلا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضوية ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى