شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي

كل ماتعرفه عن العقيقة ولما سميت بذلك

ندى2012
النجمتان الفضيتان 20%
النجمتان الفضيتان 20%
اسم الدولة : : مصر سوهاج اخميم
العمر : 25
عدد المساهمات : 97
المعجبون بمواضيعى : 12
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الأربعاء 3 مايو 2017 - 19:53
العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود سواء كان ذكراً ام أنثى.
الســـــؤال الثانى:
ما سبب تسميتها بالعقيقة ؟
الجـــــــواب :
لأنها تقطع عروقها عند الذبح ، وتسمى بالتميمة لأنه تتمم أخلاق المولود.
الســـــؤال الثالث:
ما حكم العقيقة ؟
الجـــــــواب :
العقيقة سنة مؤكدةكما عليه جمهور أهل العلم ، لحديث :
عن ابن عمرقال النبي صل الله عليه وسلم :
(من ولد له ولد فأحب أن ينسك عنه فلينسك عن الغلام شاتان مكافأتان وعن الجارية شاة) رواه أبو داود والنسائي وصححه الأبانى
وقوله صل الله عليه وسلم في الحديث: (فأحب أن ينسك عنه)
يدل على عدم الوجوب وإنما هي للإستحباب، من أحب يذبح ومن لم يحب لاشيء عليه.
لكن يقال:
من كان له قدرة واستطاعة (فالأولى والأفضل والأكمل والأحسن وخروجاً من خلاف أهل العلم) أن يعق،
ومن لا يستطيع فلا يجب عليه للعجز، لعموم قول الله تعالى:
[لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا]
ولقوله تعالى:
[ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ ].
الســـــؤال الرابع:
ما معنى هذا الحديث :
عن الحسن عن سمرة رضي الله عنه عن النبي صل الله عليه وسلم قال:
(كل غلام مرتهن بعقيقته تذبح عنه يوم السابع ويحلق رأسه ويسمى) وفي لفظ (كل غلام رهينة بعقيقته). رواه أهل السنن قال الشيخ الألباني: (صحيح) ؟
الجـــــــواب :
قيل فيها عدة أقوال:
1- مرهون أي أنه محبوس عن الإنطلاق والإنشراح ومحمي من الشيطان حتى يعق عنه.
2- أي أنه محبوس عن الشفاعة لوالديه حتى يعق عنه والده أو من يقوم مقامه.
3- أي أن الله جعل العقيقة ملازمة للشخص لاتنفك عنه كالرهن ملازم للشخص.

رد: كل ماتعرفه عن العقيقة ولما سميت بذلك

رشيد
فريق الادارة

فريق الادارة
اسم الدولة : : اللبنان
العمر : 33
عدد المساهمات : 2158
المعجبون بمواضيعى : 62
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في السبت 6 مايو 2017 - 22:10
شكرا لهذا الموضوع
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Top