علموا اولادكم الرفق بالحيوان

الرفق بالحيوان حثت عليه جميع الاديان بكل أنواع الرفق لما له من أثر في نفسية الإنسان و الحيوان، برفق الأول على الأخيرليكسب بها الإنسان مرضاة الله عز وجل و إذا كان الإنسان يقع تحت رحمته الحيوان من بعد الله عز و جل فالإنسان يقع تحت رحمة الله سبحانه و تعالى وعلى الإنسان التفكر في أي خطوة في التعامل مع الحيوان لأن الحيوان له روح وضعها الله عز و جل لحكمة لا يعلمها إلا الله عز و جل

ومسالة تكبر الإنسان و النظر للحيوان فقط على إنه سلعة أو تسلية أو شيء تكميلي للمنزل دون الأخذ بالإعتبار إن للحيوان كيان و فكر وهو شريك لنا بالحياة فهي مسألة تخص هذا الشخص المتكبر و الله سبحانه و تعالى سيحاسبه و يجازيه حسب أفعاله لأن الله عز و جل يعلم ما بالصدور.

الرفق بالحيوان قادر عليه كل شخص كبير أم صغير فقير أم غني فهو يختلف بأوجهه و يتفق بمعناه
علموا اولادكم الرفق بالحيوان Image10
قال الله تعالى: وما من دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه الا أمم أمثالكم ما فرطنا في الكتاب من شيء ثم الى ربهم يحشرون

قال تعالى: والأرض بعد ذلك دحاها أخرج منها ماءها ومرعاها والجبال أرساها متاعاً لكم ولأنعامكم . وقال تعالى: وفاكهةً وأباً متاعاً لكم ولأنعامكم . وقال تعالى: فاختلط به نبات الأرض مما يأكل الناس والأنعام .

إذن للحيوان الحق في سكنى الأرض والتمتع بنعم الله وخيراته، فلا يجوز التضييق عليه ولا يجوز كذلك حرمانه من نعم الله في أرضه.

علموا اولادكم الرفق بالحيوان