منتجو القصب: 620 جنيها للطن سعر مرضٍ .. وبدء التوريد للمصانع غداً
.
اعتبر رشدى عرنوط نقيب عام الفلاحين نائب جمعية منتجى قصب السكر، الاسعار التى اعلنتها الحكومة لطن قصب السكر والبالغة 620 جنيها للطن مرضية لمزراعى القصب، مطالبا بعدم زيادة شيكارة الأسمدة أكثر من 100 جنيه فى ظل ارتفاع مستلزمات الإنتاج الزراعى التى يعانى منها المزراعين.
وأكد نائب جمعية منتجى قصب السكر، فى تصريحات صحفية ، أنه بدءاً من غدا الاربعاء سيتم توريد محصول قصب السكر من قبل المزراعيين الى مصانع قصب السكر، مطالبا الحكومة بوضع جميع التسهيلات لتوريد المحصول، وتوفير جميع مستلزمات الانتاج للمحاصيل الشتوية، مشيراً الى أن المساحة المنزرعة بالقصب تصل إلى 300 ألف فدان يعطى الواحد منها 40 طنا.

وأكد المهندس عادل أيوب رئيس شئون قطاعات مصانع سكر نجع حمادى بدء موسم استلام محصول قصب السكر من المزارعين بعد غد الخميس، بعد تحديد سعر الطن بـ 620 جنيه.
وأضاف أيوب، أن اليوم تم البدء فى توزيع قاطرات القصب الفارغة على خطوط الديكوفيل، بمراكز فرشوط وأبوتشت والوقف ونجع حمادى والقرى التابعة لها لاستلام محصول هذا الموسم، حيث بلغت فوارغ القطارات التى تم دفعها 1600 عربة للبدء فى موسم العصير رقم 120 للشركة.
وقال اللواء مختار فكار رئيس نقابة مزارعى قصب السكر بقنا إن هناك حالة عدم رضا من المزارعين بما أقرته الجهات المسئولة عن سعر طن قصب السكر 620 جنيها ، لافتا إلى أن دور أعضاء النقابة وسطاء للوصول للمصلحة العامة إلا أن عدد كبير من المزارعين أعلنوا عدم رضائهم عن السعر المقرر.
وأشار فكار إلى أن الرؤية غير واضحة لقرارات المزارعين المقبلة سواء بتوريد محصول قصب السكر للمصانع من عدمه بالسعر المقرر مؤخرًا، مضيفًا أن المزارعين لم يحصدوا المحصول حتى اليوم لتبدأ الشركة فى الاعلان عن توزيع سياراتها لجمع المحصول من المزارعين.