ثلاث قصص مبكية روعة ومؤثرة
المواضيع الأخيرة
اخترنا لك
اشخاص فى صن سيت
مشاهدة المزيد
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 12 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 12 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1792 بتاريخ الأحد 29 يناير 2017 - 11:31
اختصار سريع


صل على سيدنا محمد

ثلاث قصص مبكية روعة ومؤثرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
جهاد
النجمتان الذهبيتان 20%
النجمتان الذهبيتان 20%
اسم الدولة : : مصـــــــــر
عدد المساهمات : 502
المعجبون بمواضيعى : 63
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةجهاد في الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 - 12:52

ثلاث قصص مبكية رووووعة ومؤثرة
الثالثه لاتفوتك رهيبه

القصة الاولى
في محاولة رجل ياباني تجديد بيته قام بنزع جدران بيته
ومن المعروف أن البيت الياباني التقليدي مبني من الخشب حيث يكون بين جدران البيت فراغ . فعندما نزع أحد الجدران وجد سحلية عالقة بالخشب من إحدى أرجلها . انتابته رعشة الشفقة عليها . لكن الفضول اخذ طريق التساؤل عندما رأى المسمار المغروز في رجلها يعود إلى عشرة سنوات خلت عندما انشأ بيته لأول مرة .
دار في عقله سؤال: ما الذي حدث ؟
كيف تعيش السحلية مدة عشرة سنوات في فجوة ما بين الجدران يلفها الظلام والرطوبة ودون حراك ؟

توقف عن العمل واخذ يراقب السحلية . كيف تأكل ؟
وفجأة ظهرت سحلية أخرى حاملة الطعام في فمها دهش الرجل . وعمت في نفسه مشاعر رقة الحب الذي أثارها هذا المشهد سحلية رجلها مسمرة بالجدار
وأخرى تطعمها صابرة مدة عشرة سنوات
سبحان الله الخالق ..
أبتسم ... فرزقك مقسوم
وقدرك محسوم......
وأحوال الدنيا لا تستحق الهموم..
لأنها بين يدي الحي القيوم
______________________ _
ابتسم : عندما تجلس مع عائلتك ..
فهناك من يتمنى عائلة ..
______________________
ابتسم : عندما تذهب إلى عملك ..
فالكثير ما زال يبحث عن وظيفة..
_______________________
ابتسم : لأنك بصحة وعافية ..
فهناك من المرضى من يتمنى أن
يشتريها بأغلى الأثمان ..
_______________________
ابتسم : لأنك حي ترزق ..

______________________

القصة الثانية
أي دمعة تلك التي غيرت مجرى المقادير ؟!
سيدة جزائرية تبكي وحدها في مطار جدة .. فقد رحلت عنها الطائرة ونسوها
ولكن "الله" من فوق العرش لا ينسى
عند منتصف الطريق بين جدة والجزائر وبين السماء والأرض يسمع "الطيار" صوت قرقعة !!
- تراها تشبه قرقعة قلبها الخائف؟! - مما اضطره إلى الرجوع إلى مطار جدة في هبوط طارئ
في ذات الوقت لم يجد موظفوا المطار صالة يضعون فيها الركاب حتى يتم عمال الصيانة عملهم إلا تلك التي كانت تبكي فيها السيدة الجزائرية
ترى كيف كانت دهشتها حين رأتهم أمامها ؟! أظنت أنها في حلم ؟! أم يقينها بالله أكبر ؟!
عندما حضر المهندسون لكشف الخلل , قالوا: إن الطائرة سليمة ولا يوجد أي مشكلة
توقف كل شيء ..
أعلنت حالة الطوارئ من أجلها
عادت الطائرة من منتصف الطريق لأجلها
تعطل أكثر من 200 راكب لأجلها
حضر المهندسون واحتار عمال الصيانة لأجلها
أي دمعة تلك التي رفعتها إلى السماء ؟!
أي يقين كان يحمل قلبها وهو يرتعد خوفاً ؟!
وأي كفين امتدت إلى الله ؟!
إذا رحل كل شيء عنك وتغلقت الأبواب
فإن "الله" لا يرحل
وما زال الدعاء يغير مجرى المقادير في غير عهد الأنبياء

القصة الثالثة
تستحق التامل وليس الارسال فقط!!!!!
رآآآآآآآآئعه ....
يقول الداعية المعروف والمصاب بالشلل الكلي عبدالله بانعمة
كُنّت أظُنْ انَه لايُوجدّ أحَدّ أسُوأ منّ حَاليّ -
" لأنه مشلول لا يتحرك الا من رأسه "
فإذا بأحد المشايخ يقول له ::
تَعال مَعيّ لأريِك من هو أسوأ مِن حَالكّ !
ذَهبّ مَعه و فّعلاََ رأىْ رَجلاََ مثّل حَاله مَشلولّ , لَكنّه زِيادةْ علَى ذَلكّ

لا يَسمعّ ولا يَتكلّم !!
*تَصوّر مَشلولّ لاَ يتَحركّ ولاَ يَسمعّ ولا يتَكلمّ !

هَذا الشّخصْ المَشلولّ حَدث لهُ مَوقفّ مُبكيِ

" دخلوا عليه أهله وجدوا بقعة دم على ثوبه ويبكي ,عندما تبعوا أثر الدم اكتشفوا أن اثنين من اصابعه مقطوعه ! "

ماذا حدث ؟؟؟
وكيف انقطعت اصابعه ؟؟؟

دَخل عليَه فأرْ وجلَس يأكّل فِي اصَابعهْ !!!!!!!
وهو في مكانّه لا يستَطيع الحِراك ولا النَجده !
ولا فعل شيّ !!

فقط ينظر الى اصابعه ويتألم
دخَلّ الفأر وتَجرأ لأنِه كالجثّه لا حِراكّ لاشِئ فَقط سّكوووونْ !

لا اله الا الله محمد رسول الله

وانّت ماَذا فَعلتّ باِصابعكّ
ماَذا فَعلّت برجلِيكّ
ماَذا فعّلتْ بصّوتكْ بسمعك
وبِجميعّ النّعمْ
لاَ الهْ اِلا اللّه
بَعدّ انّ قَرأتْ هَذه الرِسالهْ كَما وَصلتنّي اغّمضتْ عِينيّ وتنَفستّ نَفسّ عَميييييقّ وقُلتّ
" الحــّمد للـّــه "
ؤَعرّفتْ آنّي آتَقلبّ فِي آلنّعم
اللّهمْ لَك الحَمدّ كَما يَنبغيْ لِجلالّ وَجهكّ وَعظّيمْ سُلطانكّ
يستحق الأرسال ~ يااارب أرحمنا برحمتك أقوى مسج و بجد هذا الواقع .

تبكي على " حبيبك " ومحتاس؟!
ماطاحت دموعك" لربك"( ندامه )

دايم تفكر في المحبه والأحساس ..
فكر .. ولو مـره ..( بيوم القيامة )

يومياً نفتح رسايل الجوال ونقرى الرسائل المرسله من الأصدقاء .. ولكن كم مره نفتح المصحف ونقرأ الرسايل المرسله من الله"

لو كنت تحب أصدقائك فعلاً أرسل هذا التذكير لهم"!

اللهم ارحمنا فإنك بِنَا راحم
واجعلنا من الذاكرين الشاكرين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة أنت بحاجة إلى تسجيل الدخول أو الإنضمام إلينا

يجب أن تعرف بنفسك بتسجيل الدخول أو التسجيل فى صن سيت

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك إلا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضوية ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى