المواضيع الأخيرة
» قصة الاصمي والجارية
اليوم في 1:17 من طرف جهاد

» اسماء بنات من القران الكريم ومعانيها
أمس في 16:36 من طرف رحمة

» اسماء بنات دينية
أمس في 16:34 من طرف رحمة

» أسماء بنات من الجنة
أمس في 16:29 من طرف رحمة

» أسماءبنات محرمه ونستخدمها اليوم
أمس في 16:27 من طرف رحمة

» هل تعلم سبب عدم قبول صلاتك
الأحد 26 مارس 2017 - 20:40 من طرف انغام

» اشتركوا فى قناة معا الى الجنة
السبت 25 مارس 2017 - 20:03 من طرف الهام

» شكرا سيدنا يوسف
الجمعة 24 مارس 2017 - 21:53 من طرف جهاد

» حصرى : قالب اليوم السابع الاخبارى 2016
الجمعة 24 مارس 2017 - 13:20 من طرف yasser ahmed

» بنرات جاهزة للكتابة عليها 2015
الجمعة 24 مارس 2017 - 11:20 من طرف ZakiSoft2017

قم بالاعجاب لصفحة موقع صن سيت على الفيسبوك ليصلك كل جديد ...
مركز رفع صور

اشخاص فى صن سيت
مشاهدة المزيد
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 26 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 26 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1792 بتاريخ الأحد 29 يناير 2017 - 11:31

واليكم حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

واليكم حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

مُساهمة من طرف سناء يوسف في الأحد 4 ديسمبر 2016 - 0:07

*حكم الاحتفال بالمولد النبوي*

ج : المولد لم يرد في الشرع ما يدل على الاحتفال به، لا مولد النبي ﷺ ولا غيره، فالذي نعلم من الشرع المطهر وقرره المحققون من أهل العلم أن الاحتفالات بالموالد بدعة لا شك في ذلك؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم وهو أنصح الناس وأعلمهم بشرع الله، والمبلغ عن الله لم يحتفل بمولده صلى الله عليه وسلم ولا أصحابه، ولا خلفاؤه الراشدون، ولا غيرهم، فلو كان حقاً وخيراً وسنة لبادروا إليه، ولما تركه النبي صلى الله عليه وسلم، ولعَلَّمه أمته، أو فعله بنفسه، ولفعله أصحابه، وخلفاؤه رضي الله عنهم، فلما تركوا ذلك عَلِمْنا يقيناً أنه ليس من الشرع، وهكذا القرون المفضلة لم تفعل ذلك، فاتضح بذلك أنه بدعة، وقد قال عليه الصلاة والسلام: ((من أحدث في أمرنا ما ليس منه فهو رد)) وقال عليه الصلاة والسلام: ((من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد))، في أحاديث أخرى تدل على ذلك .

وليس حب النبي ﷺ يكون بالموالد وإقامتها، وإنما حبه صلى الله عليه وسلم يقتضي اتباعه والتمسك بشريعته، والذب عنها، والدعوة إليها، والاستقامة عليها، هذا هو الحب الصادق، كما قال الله عز وجل: قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ[1]، فحب الله ورسوله ليس بالموالد ولا بالبدع.

ولكن حب الله ورسوله يكون بطاعة الله ورسوله وبالاستقامة على شريعة الله، وبالجهاد في سبيل الله، وبالدعوة إلى سنة الرسول ﷺ وتعظيمها والذب عنها، والإنكار على من خالفها، هكذا يكون حب الله سبحانه وحب الرسول صلى الله عليه وسلم، ويكون بالتأسي به، بأقواله وأعماله، والسير على منهاجه عليه الصلاة والسلام، والدعوة إلى ذلك، هذا هو الحب الصادق الذي يدل عليه العمل الشرعي، والعمل الموافق لشرعه . انتهى

(العلامة عبدالعزيز بن باز)
avatar
سناء يوسف
النجمة الذهبيه 50%
النجمة الذهبيه 50%

اسم الدولة : : مصر
العمر : 23
عدد المساهمات : 362
المعجبون بمواضيعى : 34

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

  • © phpBB | Ahlamontada.com | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | مدونة مجانية
    الساعة الأن :